جميع الأخبار



تحت شعار (من منازلنا نبدع)

طلاب مدارس الهيئة الملكية بالجبيل يتفاعلون بـ (5000) مشاركة

٢٤-١٢-٢٠٢٠

اختتمت إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل أنشطتها الطلابية التي تم تنفيذها عن بُعد خلال الفصل الدراسي الأول لهذا العام تحت شعار (من منازلنا نبدع) انطلاقًا من أهمية استمرار الأنشطة الطلابية في ظل ظروف جائحة كورونا واستمرار التعليم عن بعد لاكتشاف وتنمية مهارات الطلاب، وغرس قيمة المسؤولية التي تحفزهم للاعتماد على أنفسهم وتطوير مستوياتهم ومهاراتهم. وقد تنوعت الأنشطة والمنافسات لتشمل جميع المراحل الدراسية وتستوفي جميع المجالات، حيث جاءت (مسابقة لياقة بدنية) للتوعية بأهمية ممارسة النشاط الرياضي، و(مسابقة واعي) التي تهدف إلى التوعية الصحية للوقاية من فيروس كورونا، و(مسابقة المذيع الناجح) التي تسعى إلى تنمية موهبة الإلقاء والتعبير ومواجهة الجمهور، فيما جاءت (مسابقة الأشغال والحرف اليدوية) لتنمية مهارات المبدعين في هذا الفن الأصيل... وغيرها من المسابقات والأنشطة. وبهذه المناسبة أقيم حفل افتراضي أُعلنت فيه نتائج الطلاب الفائزين في المسابقات واستعرضت أبرز المشاركات، حيث بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب/ عمر بن صالح الغامدي من مدرسة الإمام عاصم الابتدائية لتحفيظ القرآن الكريم، ثم ألقى مدير إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل د. سعد بن عواض الحربي كلمة أكد من خلالها على اهتمام قطاع التعليم بالأنشطة الطلابية لدورها في اكتشاف مهارات وهوايات الطلاب وصقلها وتنميتها، بالإضافة إلى استثمار أوقاتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة، وتنمية روح التنافس والتعلم المستمر، مقدمًا شكره للطلاب المشاركين ورواد النشاط بالمدارس ومشرفي الأنشطة، والراعي الرسمي للمسابقات (مقهى كيمستري). بعد ذلك تم عرض فيلم بعنوان (من منازلنا نبدع) حكى تجربة الأنشطة الطلابية عن بعد، مع استعراض لأبرز المشاركات، وفي نهاية الحفل تم إعلان النتائج وأسماء الطلاب الفائزين في المسابقات. الجدير بالذكر أن هذه الأنشطة لاقت تفاعلًا كبيرًا وتنافسًا بين الطلاب المشاركين، حيث بلغ عدد المشاركات قرابة (٥٠٠٠) مشاركة تم نشرها في حسابات المدارس بمنصات التواصل الاجتماعي، في حين تم تشكيل لجان تحكيم لفرز وتقييم الأعمال المشاركة.




Website Security Test