جميع الأخبار



الهيئة الملكية بالجبيل ومركز اليونسكو الإقليمي يحتفلان بمناسبة اليوم العالمي للمعلمين

5-10-2020

برعاية سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل م. مصطفى بن محمد المهدي، وبمشاركة سعادة مدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم د. عبد الرحمن بن إبراهيم المديرس؛ أقامت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة التعليم العام بالتعاون مع مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم حفلًا (عن بعد) بمناسبة اليوم العالمي للمعلمين مساء الاثنين ١٨ / ٢ / ١٤٤٢ هـ الموافق ٥ / ١٠ / ٢٠٢٠ م. انطلق الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها الأستاذ إبراهيم بن علي العجلان، ثم ألقى سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل م. مصطفى بن محمد المهدي كلمة الافتتاح مبديًا سعادته بهذه المناسبة ومعبرًا عن شكره وتقديره للقيادة الحكيمة على الدعم المتواصل واللامحدود للتعليم والمعلم لما يستحقه صاحب تلك الرسالة من دور عظيم ومميز أحسسنا بثقله جميعًا خلال الجائحة وعملية التعلم عن بعد. ثم ألقى سعادة مدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم د. عبد الرحمن بن إبراهيم المديرس كلمة أشاد فيها بالدور الفعال للمعلم المساعد على نهضة الأمم وصياغة العقول؛ إذا يعتبر المعلم هو الركيزة الأساسية في مسيرة تطور التعليم. عقب ذلك تم عرض فيلم بعنوان (رحلة معلم) من إنتاج إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل استعرض رحلة المعلمين في التعليم عن بعد، والجهود التي يبذلونها من أجل استمرار العملية التعليمية في ظل جائحة وأزمة فايروس كورونا، كما تم استعراض دور الهيئة الملكية في تطوير المعلمين، وحرصها الدائم على توفير بيئة تعليمية محفزة تحقق الريادة والتميز، من خلال التدريب الداخلي والخارجي، وجائزة الإبداع والتميز التربوي، بالإضافة إلى تطوير غرف وأندية المعلمين، وتقديم جهاز حاسب آلي لكل معلم، مع تجهيز المدارس بأحدث التقنيات والتجهيزات، وغيرها من البرامج والمشاريع. ثم قدّم عدد من معلمي مدارس الهيئة الملكية بالجبيل مجموعة من (المبادرات الملهمة) والإستراتيجيات التي يمارسونها مع طلابهم في التعليم عن بعد. واستمرت فقرات الحفل بعرض رسائل متنوعة من المجتمع عبّر من خلالها المشاركون عن امتنانهم لجهود المعلمين والمعلمات، مقدمين لهم الشكر والتقدير. وبهذه المناسبة تم تكريم عدد من المعلمين الذين ما زالوا يواصلون العطاء في التعليم لأكثر من (٣٠) عاما. بعد ذلك انطلقت الندوة المباشرة بعنوان (التعليم عن بعد وجودة التعلم) التي أدارها د. صلاح بن صالح معمار أستاذ القيادة التعليمية المشارك بجامعة طيبة، حيث تحدث في المحور الأول أ.د سالم بن علي القحطاني مستشار معالي وزير التعليم وعضو مجلس الشورى سابقًا عن (جودة التعليم عن بعد، الآمال والتوقعات)، ثم تحدث د. محمد بن هندي الغامدي المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم و التميز المدرسي (تميز) عن ضمان الجودة في التعليم عن بعد (الآليات والمعايير)، بعد ذلك قدّم مدير إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل د. سعد بن عواض الحربي المحور الثالث في الندوة: تجارب وطنية في التعليم عن بعد (الهيئة الملكية أنموذجًا)، فيما قدّم د. إبراهيم عبد الكريم الحسين مستشار مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم المحور الرابع الذي جاء بعنوان: المعلمون: القيادة نحو المستقبل، واختتمت الندوة مع د. عبدالرحمن بن مصطفى علوي مدير عام أكاديمية مداك الذي تحدث عن استخدام التعليم الرقمي في تعزيز جودة التعلم. هذا، ويحتفي العالم في الخامس من أكتوبر كل عام باليوم العالمي للمعلمين، وجاء هذا العام تحت شعار "المعلمون: القيادة في أوقات الأزمات، وإعادة تصور المستقبل". الجدير بالذكر أن مدينة الجبيل الصناعية قد اُعتمِدت مؤخرا ضمن شبكة مدن التعلم العالمية في اليونسكو، لتكون بذلك الأولى على مستوى مدن المملكة.




Website Security Test