جميع الأخبار



تحت شعار (التعليم عن بعد وقاية ومعرفة)

طلاب الهيئة الملكية بالجبيل يواصلون التعلم

12-4-2020

فعّلت إدارة التعليم العام بقطاع التعليم في الهيئة الملكية بالجبيل التعليم عن بعد من خلال منظومة معرفة تحت شعار (التعليم عن بعد وقاية ومعرفة) بعد إعلان وزارة التعليم تعليق الدراسة مؤقتا في جميع مدارس ومؤسسات التعليم العام والأهلي والجامعي والفني في المملكة وفقا للإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها للسيطرة على فايروس كورونا الجديد ومنع دخوله وانتشاره. وقد أتيح التعليم عن بعد بمنظومة معرفة لطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية بمدارس الهيئة الملكية بالجبيل للاستفادة من الدروس المقدمة، وحضور الفصول الافتراضية، والتواصل مع المعلمين... وغيرها من الخدمات التي يمكن الوصول إليها من خلال الموقع الإلكتروني أو تطبيق الأجهزة الذكية. وقال مدير إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل الدكتور سعد بن عواض الحربي: إن الهيئة الملكية تولي التعليم اهتماما كبيرا، وتحرص على توفير بيئة تعليمية متميزة تسهم في إحداث نقلة نوعية في الخدمات التربوية والتعليمية للاستثمار في مجتمع المعرفة، وإعداد جيل مبدع قادر على المنافسة العالمية، والتفاعل الإيجابي مع تحديات العصر بما يخدم التنمية المستدامة في البلاد. وأضاف الحربي: إن العمل في منظومة معرفة عمل تراكمي تكاملي يبدأ من المعلم ثم المشرف التربوي ومدير المدرسة وصولا لأبنائنا الطلاب وأولياء الأمور، وقد استشعر الجميع مسؤوليته، لنرى تفاعلا كبيرا ونتائج إيجابية تحققت بتظافر الجهود، حيث بلغت نسبة دخول الطلاب ٩٧٪ . ولضمان استمرارية التعليم عن بعد بكل يسر وسهولة؛ نفذت إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل خدمة الصيانة والدعم الفني (عن بعد) للأجهزة المحمولة التي تم تقديمها لجميع المعلمين، بالإضافة إلى إقامة عدد من الاجتماعات عن بعد لمتابعة وتقييم العمل. الجدير بالذكر أن إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل قد أطلقت منظومة معرفة قبل (١٥) عاما وتعمل باستمرار على تطويرها وتحسينها بما يتناسب مع المستجدات ومتطلبات المرحلة من خلال التطوير التعليمي والمهني والتقني والتنظيمي.




Website Security Test