جميع الأخبار



تعليم الهيئة الملكية بالجبيل يحتفل باليوم العالمي للمعلمين

8/10/2019

تحت رعاية سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى بن محمد المهدي أقامت إدارة التعليم العام حفلا بمناسبة اليوم العالمي للمعلمين صباح يوم الأحد 1441/2/7هـ الموافق 2019/10/6 م في المركز الثقافي بالفناتير بحضور عدد من مديري العموم ومديري الإدارات والقيادات التربوية والمعلمين والمعلمات. وافتتح الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها الأستاذ إبراهيم بن علي العجلان، ثم تحدث سعادة مدير عام التعليم الدكتور علي بن حسن عسيري مبديا سعادته بهذه المناسبة التي يحتفي فيها العالم للتعبير عن عظيم التقدير والامتنان للجهود العظيمة التي يقدمها المعلمون والمعلمات، وأن نهضة الأمم، وتقدم الشعوب، يأتي بالتعليم المستمر، والتطوير الدائم، وما يقدمه المعلمون والمعلمات لأبنائهم الطلاب والطالبات هو محور نهضة الوطن وتطوره، فصناعة الإنسان تبدأ بين يديهم، ومستقبل الوطن ترسمه أناملهم، وفي ختام كلمته وجه شكره وامتنانه للمعلمين والمعلمات على ما يقدمونه من جهود عظيمة، مقدما دعمه ومساندته لهم، وسعيه لتذليل الصعوبات التي تواجههم. بعد ذلك شاهد الحضور عرضا مرئيا أنتجته إدارة التعليم العام لهذه المناسبة بعنوان (صناعة الإنسان) تناول جهود المعلمين في صناعة الإنسان وعمارة الأوطان. ثم تعرف الحضور على عدد من (المبادرات الملهمة) التي قدمها المعلمون، حيث تحدث الأستاذ سطام بن محمد العنزي عن مبادرته مع طالب في الصف الثاني الابتدائي واجه ظروفا قاسية أثرت على نفسيته وتحصيله الدراسي، حيث وضع المعلم برنامجا خاصا لتعليم الطالب خلال فترة الطابور الصباحي، ليجني ثمرة ذلك خلال شهر واحد ويكون الطالب في مستوى زملائه الطلاب. بعد ذلك تحدث الأستاذ خليل بن عايض أبو قيس عن مبادرته (طريقي إلى النجاح) لطلاب المرحلة الثانوية، والتي تهدف إلى مساعدة الطالب في تنظيم وقته وترتيب أولوياته من أجل الوصول إلى تحقيق أهدافه، ورفع المستوى التحصيلي لديه، من خلال عدد من الدورات في تطوير الذات والتخطيط الاستراتيجي والدورات المهنية، قدمها مجموعة من المتخصصين، بالإضافة إلى مساعدة الطلاب في وضع خطة زمنية لتحقيق أهدافهم، وإشراك أولياء الأمور في متابعة ودعم أبنائهم لتحقيق الأهداف المنشودة، وقد حققت المبادرة نتائج إيجابية ملحوظة في نتائج نهاية العام الدراسي واختبار القدرات. واستمرت فقرات الحفل، ليشاهد الحضور فقرة (طموح وآمال) مع الأستاذ محمد بن إبراهيم اللحيدان الذي انضم لإدارة التعليم قبل شهر واحد، تحدث من خلالها عما توفر له من فرص وظيفية، وسبب اختياره لمهنة التعليم وتحديدا في الهيئة الملكية بعد قناعته التامة بتميز التعليم فيها، بالإضافة إلى نصائح زملائه وأصدقائه، والعديد من الحوافز الجاذبة للعمل والعيش في مدينة الجبيل الصناعية. ثم كرم سعادة الرئيس التنفيذي أقدم المعلمين في مدارس الهيئة الملكية بالجبيل، والمعلمين المشاركين في الحفل، كما قدم سعادة مدير عام التعليم نيابة عن منسوبي إدارة التعليم العام درعا تذكاريا لسعادة الرئيس التنفيذي بمناسبة اليوم العالمي للمعلمين، بعد ذلك بدأ اللقاء المفتوح للرئيس التنفيذي مع المعلمين. الجدير بالذكر أن العالم يحتفي في الخامس من أكتوبر كل عام باليوم العالمي للمعلمين، وجاء هذا العام تحت شعار (المعلمون الشباب.. مستقبل مهنة التدريس). ----------------------------------------------------------- لمشاهدة فيلم (صناعة الإنسان)




Website Security Test