جميع الأخبار



طلاب الهيئة الملكية بالجبيل يقرؤون (45.000) كتاب

2017-04-10 10:15:22

     أطلقت إدارة الخدمات التعليمية بالهيئة الملكية بالجبيل مشروع (القراءة حياة) ضمن خطتها الاستراتيجية لتطوير بيئة التعليم وإثراء المعرفة لدى الطلاب، حيث يهدف المشروع إلى تشجيع الطلاب على القراءة الإيجابية بشكل مستدام ومنتظم عن طريق تقديم مجموعة من البرامج والمسابقات المتنوعة التي تستهدف الطلاب في جميع المراحل الدراسية بما فيها رياض الأطفال خلال عام دراسي كامل ، ومن هذه البرامج : نادي القراءة، لنقرأ معا، اقرأ لي، كتابي الأول... بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة التي تتعلق بالقراءة والاطلاع: كإقامة معارض الكتب، وزيارة المكتبات العامة وغيرها.

     يشتمل مشروع (القراءة حياة) على أندية للقراءة في مراكز مصادر التعلم بالمدارس تعمل على توفير الكتب المناسبة لجميع الطلاب المشاركين بالتعاون مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في الرياض بمقابل رسم اشتراك رمزي، تتولى من خلاله مكتبة الملك عبدالعزيز العامة إرسال كتابين بالبريد لكل طالب مشارك تتناسب مع عمر القارئ ومرحلته الدراسية وذلك مطلع كل شهر هجري، ويصاحب الكتابين ورقتا نشاط تحوي أنشطة ذهنية، ولغوية ، وترفيهية. حيث يجتمع الطلاب في مركز مصادر التعلم بشكل أسبوعي لمناقشتها ومناقشة الكتب وتبادلها فيما بينهم.

     كما يقدم المشروع برنامج (لنقرأ معا) لمعالجة ضعف القراءة الجهرية لدى طلاب المرحلة الابتدائية، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن القراءة الجماعية التعاونية لها تأثير سريع وواضح في تحسين مستوى القراءة لدى الأطفال، وتحويلها من مشكلة ذاتية -من منظور الطالب- إلى متعة وتجربة مشوّقة، فالطلاب يقومون بقراءة القصص المشوقة بأسلوب جماعي ممتع، بالإضافة إلى مسرحة القصة وتقليد أصوات شخصياتها وحركاتهم بطريقة شيقة.

    من جانب آخر يستهدف برنامج (اقرأ لي) طلاب المرحلة المتوسطة بهدف تدريبهم على قراءة القصة للأطفال بشكل احترافي (مشوق ، وممتع) ، يختتم بمسابقة تنافسيه (تطبيق عملي). حيث يهدف البرنامج إلى إيجاد ثقافة قراءة القصص للأطفال، وتأهيل مجموعة من الشباب لتقديم هذه الخدمة المجتمعية، والتنسيق مع المكتبات العامة والمراكز الثقافية في المدينة لاحتضان مواهبهم مما سيسهم في نشر ثقافة القراءة والعمل التطوعي في المجتمع.

     ويأتي ضمن مشروع (القراءة حياة) برنامج (كتابي الأول) لطلاب المرحلة الثانوية حيث يتم تدريبهم على أصول البحث العلمي والكتابة والتأليف، وصقل هذه الموهبة من خلال الممارسة والمنافسة في مسابقة الكتابة والتأليف، وصولاً لتبني الفائزين من قبل دور النشر المعتمدة لنشر الكتب الفائزة وتسويقها.

     تجدر الإشارة إلى أن طلاب مدارس الهيئة الملكية بالجبيل قد قرؤوا (45.000) كتاب تقريبا خلال العام الدراسي الحالي بإشراف مباشر من معلميهم وأولياء أمورهم في اختيار الكتب وقراءتها وتلخيصها.

 

     هذا، ويشارك مجموعة من طلاب تعليم الهيئة الملكية بالجبيل في مسابقة تحدي القراءة العربي، حيث يعتبر (تحدي القراءة العربي) أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب خلال كل عام دراسي.

 




Website Security Test