جميع الأخبار



طلاب مدارس الهيئة الملكية بالجبيل يستذكرون مآثر الملك عبدالله

2015-01-29 08:08:46

 

     استأنفت مدارس الهيئة الملكية بالجبيل الدراسة أول أيام الفصل الدراسي الثاني يوم الإثنين 6/4/1436هـ، وقد عبر منسوبو المدارس والطلاب عن مشاعر الحزن والأسى في المصاب الجلل بوفاة فقيد الوطن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله -، داعين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته .

      وقد خصصت المدارس الحصتين الأولى والثانية والطابور الصباحي لتعزيز القيم الوطنية، وذكر مآثر الملك الراحل في جميع مناحي الحياة، وإبراز جهوده في دعم التعليم، وتخصيصه لأكبر الميزانيات لخدمة العلم والارتقاء بأبنائه الطلاب والطالبات، كما دعت بالإعانة والتوفيق لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، وأن يحفظ الله هذا الوطن ويديم عزه وأمنه واستقراره .

     كما نعى طلاب مدرسة نجد المتوسطة الفقيد في اليوم الأول من بداية الدراسة على طريقتهم الخاصة برسمة فنية تعبر عن رحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - على السبورة الدراسية، وكتبوا عليها "وداعا .. لا تنسوني من دعائكم".

     واستعرضت مدرسة نجد الثانوية ومدرسة الدفي الثانوية عروضا مرئية عن إنجازات الملك في التعليم بعنوان "الملك الصالح"، كما نفذت مدرسة الرواد الثانوية للمقررات لوحة بعنوان "أحسن الله لنا العزاء، ونقدم البيعة والولاء"، وخصصت مدرسة الحويلات الابتدائية والمرجان الابتدائية والفناتير الابتدائية وهجر الابتدائية عددا من البرامج لذكر مآثر الملك الراحل في خدمة الوطن الغالي وبناء الإنسان ونشر التعليم، كما أقامت مدرسة الأحساء الثانوية برنامجا حواريا عن فقيد الوطن، وقدمت مدرسة الفيحاء الابتدائية برنامج "وفاء وولاء" .

    وتأتي هذه البرامج وفقا لتوجيهات القيادات العليا في تخصيص فعاليات بكافة المدارس، ومشاركة الطلاب في التعبير عن حزنهم لهذا الفقيد الراحل، وترسيخ قاعدة الانتماء للوطن الغالي، راجين من الله أن يديم على وطننا نعمة الأمن والاستقرار  في ظل حكومتنا الرشيدة، وأن يوفق مملكتنا قادة وشعبا لما فيه الخير والتقدم لبلادنا الغالية .




Website Security Test