جميع الأخبار



تطبيق برنامج التدخل المبكر وعلاج صعوبات التعلم بمرحلة رياض الأطفال

2014-12-18 08:51:21

      انطلاقا من حرص الهيئة الملكية بالجبيل على تطوير البرامج التعليمية التي تهدف إلى الرقي بالخدمات المقدمة لأبنائها الطلاب بمختلف طاقاتهم وقدراتهم, اعتمدت إدارة الخدمات التعليمية تطبيق برنامج التدخل المبكر وعلاج صعوبات التعلم بمرحلة رياض أطفال الهيئة الملكية بالجبيل.

      ويهدف البرنامج إلى تحسين جودة الخدمات التعليمية المقدمة في برامج رياض الأطفال من خلال الاستعداد المناسب للأطفال لدخول المدرسة، والحد من المشكلات والاضطرابات التي قد تواجه الأطفال عند التحاقهم بالصف الأول الابتدائي.

      ويعد البرنامج إحدى الخدمات المساندة التي يقدمها برنامج رياض الأطفال بالهيئة الملكية بالجبيل لزيادة فاعلية التعليم في مرحلة رياض الأطفال من خلال مسارين:

 المسار الأول: هو الكشف المبكر عن الأطفال الذين يظهرون انحرافاً عن مظاهر النمو في الجوانب الحسية والمعرفية والسلوكية، وإحالتهم إلى البرامج المتخصصة لتشخيصهم وتقديم التدخلات العلاجية المناسبة لهم.

المسار الثاني: يهتم بالكشف المبكر عن الأطفال المعرضين لوجود صعوبات تعلم لديهم، وتقديم البرامج التربوية التي تساعد على رفع مهارات الاستعداد للتعلم والمتمثلة في مهارات الانتباه والإدراك والتذكر.

    ويمر البرنامج عبر خمس مراحل:

أولاً: المسح: وفيه يتم تحديد الأطفال الذين يشك بوجود مشكلة لديهم ويحتاجون إلى خدمات التربية الخاصة من خلال ملاحظة المعلمة لمظاهر النمو غير السوي في المهارات المعرفية والسمعية والبصرية والحركية والنطق والنضج الاجتماعي والانفعالي.

ثانياً: الإحالة: بعد جمع المعلومات الكافية عن مشكلة الطفل، يتم تحويله إلى وحدة القياس والتشخيص لتحديد البرنامج والخدمات التي تناسب مشكلة الطفل.

ثالثا: التشخيص: تهدف هذه المرحلة إلى تحديد مدى القصور لدى الطفل،والبرامج العلاجية المتلائمة مع طبيعة مشكلته.

رابعاً: تقديم البرنامج العلاجي، وفيها يتم تصميم وتنفيذ البرامج العلاجية وفقا لمعايير علمية بما يتناسب مع الأطفال المحتمل وجود صعوبات التعلم .

خامساً: المتابعة: يتم متابعة حالة الطفل ومدى استفادته من البرامج العلاجية المقدمة له عن طريق معلمة صعوبات التعلم ومعلمة الروضة العادية في جميع مراحل الروضة، وكتابة تقرير عن حالته عند انتقاله إلى المدرسة الابتدائية.

      ويأتي هذا البرنامج ضمن اهتمام الهيئة الملكية بالجبيل في تطوير الخدمات التعليمية المقدمة للطلاب في هذه المدينة للارتقاء بالعملية التعليمية والتربوية.




Website Security Test