جميع الأخبار



برنامج العلوم المرحة الثالث يجذب 500 طالب ومعلم بمدارس الهيئة الملكية بالجبيل

2013-11-20 11:17:00

 

      انطلاقا من حرص إدارة الخدمات التعليمية على تفعيل المختبرات المدرسية، نفذ قسم الشؤون التعليمية برنــامــج العلوم المرحة (3)  بمدرسة أم القرى الثانوية - للسنة الثالثة على التوالي - الذي استهدف طلاب مدارس الهيئة الملكية للمرحلة الابتدائية والثانوية تحت شعار " العلوم المرحة .. استكشف، ابتكر، تألق " خلال الفترة 1-4/1/1435هـ بمشاركة مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، وكرسي أبحاث المواد المتقدمة بجامعة الملك سعود، وكلية الجبيل الصناعية، والجمعية الكيميائية السعودية، وبرعاية من لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالجبيل " تواصل ".

        ويهدف هذا البرنامج إلى توعية الطلاب بأهمية الكيمياء وعلوم الطاقة من خلال العديد من العروض العلمية التفاعلية، والذي يعزز توجه واهتمام المملكة العربية السعودية بالطاقة المستدامة والمتجددة، كما يهدف إلى ربط الطلاب بالعلوم والمعرفة وتطبيقاتها في الحياة واستثمار المختبرات المدرسية في تنمية البحث والتجريب، وكذلك إيجاد بيئة مدرسية تجمع بين التعليم والترفيه بالبناء والتجربة .

        وقد تم تطوير البرنامج لهذا العام 1434/1435هـ ليشمل قسمي الكيمياء والفيزياء، وتم تغيير الاسم إلى العلوم المرحة بدلاً من الكيمياء المرحة لكي يتوافق مع المضمون .

        وقد استفاد من البرنامج أكثر من (500) طالب ومعلم في جو ترفيهي تعليمي مثير للعديد من الأسئلة والاستفسارات العلمية من الطلاب مطالبين بتكرار هذه التجربة المثيرة .

       ويأتي هذا البرنامج امتدادا لبرنامج الكيمياء المرحة في النسختين الأولى والثانية الذي كانت بمناسبة تفعيل السنة العالمية للكيمياء 2011م والذي يأتي حرصا من إدارة الخدمات التعليمية على تفعيل المناسبات العلمية المحلية والدولية .

      يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرت باعتبار العام 2011م هو العام الدولي للكيمياء، وقد أوكلت الأمم المتحدة لمنظمة اليونسكو بالتعاون مع الإتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية ( الأيوباك IUPAC) تفعيل الاحتفال على مستوى العالم للاحتفاء بأهمية علم الكيمياء وأثره في تقدم الحضارة البشرية .

       وبهذه المناسبة تتقدم إدارة الخدمات التعليمية بالشكر الجزيل  لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، وكرسي أبحاث المواد المتقدمة بجامعة الملك سعود،  وكلية الجبيل الصناعية، والجمعية الكيميائية السعودية، ولجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالجبيل "تواصل" على ما بذلوه من جهد مميز في تنفيذ البرنامج بأسلوب يتناسب مع المرحلة التعليمية؛ مما جعله برنامجاً رائداً ساهم بشكل فاعل في بناء اتجاهات ايجابية لدى الطلاب نحو المواد العلمية.




Website Security Test