جميع الأخبار



ربط كاميرات المراقبة بالمدارس بغرفة عمليات الأمن الصناعي

2013-01-15 08:26:30

         انطلاقا من حرص الهيئة الملكية بالجبيل على حفظ الممتلكات العامة، وتحسين البيئة المدرسية؛ لتصبح بيئة آمنة ومحفزة تضمن جودة سير العملية التعليمية التربوية، أكملت إدارة الخدمات التعليمية بالتعاون مع إدارة الأمن الصناعي والسلامة ربط كاميرات المراقبة بالمدارس بغرفة عمليات الأمن الصناعي والسلامة بمبنى الهيئة الملكية، حيث يمكن لمناوبي الأمن متابعة المدارس على مدار الساعة من خلال شاشات عرض في غرفة العمليات .

       وأوضح مدير إدارة الخدمات التعليمية الأستاذ سعيد بن سعد الكلثم: أن فكرة إيجاد النظام الأمني تأتي من ضمن اهتمامات الإدارة في إحداث نقلة نوعية في الخدمات التربوية التعليمية المتواكبة مع تطورات العصر بما يخدم التنمية المتواصلة في الهيئة الملكية .

       وأضاف: أن الهدف من هذا النظام هو المحافظة على توفير البيئة الآمنة في (62) منشأة تعليمية شاملة لمبنى الإدارة، ومركز الأنشطة التربوية، ومدارس البنين والبنات ورياض الأطفال بالهيئة الملكية، بالإضافة للمركز الإداري من خلال إيجاد جهاز أمني متكامل يوجد فيه ( 8-11 ) كاميرا مراقبة مرتبطة بجهاز تحكم وسعة تسجيل لمدة ما بين ( 30 – 40 ) يوما، يتم تحديثها تلقائيا .

       من جهته أوضح رئيس قسم مساندة الخدمات التعليمية الأستاذ صالح بن سالم القريشي: أن النظام الأمني يشمل نوعين هما: كاميرات مراقبة لمدارس البنين ومبنى الإدارة ومركز الأنشطة التربوية، ونظام ( جهاز إنذار ) الخاص بمدارس البنين والبنات ورياض الأطفال، ويبدأ العمل بعد نهاية الدوام الرسمي من خلال وضع الحساسات على الأبواب الداخلية والخارجية لجميع المنشأت التعليمية .

      وأضاف: يقوم النظام بإصدار صافرات إنذار خارجية، ومن ثم الاتصال مباشرة هاتفيا على إدارة الأمن الصناعي بالهيئة الملكية، كما يقوم بإرسال رسالة sms لإدارة الأمن الصناعي وإدارة المدرسة .

      ويأتي هذا النظام الأمني متواكباً بما يحظى به التعليم من اهتمام كبير من لدن القيادات العليا بالهيئة الملكية للوصول إلى جودة عالمية تحقق الطموحات والتطلعات التي رسمت لهذه المدينة البديعة .




Website Security Test