جميع الأخبار



بدء أعمال لجان المشروع الوطني الكشفي لنظافة البيئة وحمايتها

2013-01-09 08:42:27

 

      في إطار حرص  الهيئة الملكية بالجبيل على إقامة العلاقة والشراكة بينها وبين وزارة التربية والتعليم ممثلة بجمعية الكشافة العربية السعودية لخدمة الشباب وتوجيههم وإعدادهم تربويا وثقافيا واجتماعيا، ابتدأت اللجنة التحضيرية للمشروع الوطني الكشفي لنظافة البيئة وحمايتها اجتماعاتها لترتيب الحدث المحلي الكبير الذي تحتضنه الهيئة الملكية بالجبيل خلال الفترة من 1-5/5/1434هـ في نسخته الخامسة .

     ويهدف المشروع الوطني إلى تنمية مسؤولية المجتمع لحماية البيئة من خلال الممارسة العملية، إضافة لتفعيل المشروع الكشفي العالمي "رسل السلام" الذي دعا له وتبناه خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله ورعاه - ، وتعزيز قيمة النظافة والمبادئ المرتبطة بها  والتوعية المجتمعية في المحافظة على البيئة .

     ويحمل المشروع شعار " النظافة من الإيمان، حماية للإنسان، وتنمية للمجتمع "، ويستهدف جميع الفرق الكشفية بمناطق المملكة ومحافظتها، ويقدر عددهم ( 2500 ) كشاف وجوال .

     وقد بدأت اللجان عملها ابتداء من لقاء سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية د . مصلح بن حامد العتيبي بنائب جمعية الكشافة العربية السعودية أ.د عبدالله بن سليمان الفهد صباح يوم الأحد 24/2/1434هـ في مكتب سعادته بمبنى الهيئة الملكيةـ، ثم الاجتماع الذي عقده سعادة مدير عام الخدمات العامة الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله المسند بلجنة التجهيز والإعداد في القاعة الرئيسة بإدارة الخدمات التعليمية للوقوف على الإطار العام والتجهيزات الرئيسة للمشروع .

      وقد قامت لجان المشروع المشتركة بين الهيئة الملكية والجمعية  برئاسة مدير إدارة الخدمات التعليمية الأستاذ سعيد بن سعد الكلثم بجولات ميدانية للاطلاع على موقع المخيم الكشفي، والذي سيقام بمشيئة الله تعالى بمتنزه الدفي، بجانب أماكن الخدمة والتي شملت جزيرة الفناتير، وجزيرة الحويلات، وجزيرة أبوعلي، والمناطق البرية على طريق أبو حدرية .

    بعد ذلك بدأت اللجان بعقد ورش عمل مطولة لمناقشة البرنامج الزمني، والمهام المناطة بكل لجنة، بالإضافة للاحتياجات اللازمة، وعدد من الأجندة المهمة للمشروع .

     الجدير بالذكر أن هذا المشروع سبق إقامته في مدينة الرياض، رماح، جازان، المجمعة، بحضور وزير التربية والتعليم وعدد من القيادات الكشفية الدولية على مستوى العالم والخليجي والمحلي، وبمشاركة من وزارة التعليم العالي، ووزارة التربية والتعليم ، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، ووزارة الشؤون الاجتماعية، بالإضافة للهيئة الملكية للجبيل وينبع، وجهات متعددة ذات صلة بالمشروع .




Website Security Test