جميع الأخبار



مدير عام التربية التعليم بالمنطقة الشرقية يلتقي بالقيادات التربوية

2012-11-13 10:11:46

 ضمن خطة الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية للعام الدراسي 1433-1434هـ، استضافت إدارة الخدمات التعليمية اللقاء المفتوح بين سعادة مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية والقيادات التربوية والمشرفين التربويين صباح يوم الإثنين 27/12/1433هـ بقاعة المحاضرات والمؤتمرات بالفناتير .

           وقد شرف اللقاء المفتوح سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل د. مصلح بن حامد العتيبي، وسعادة مدير عام الخدمات العامة الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله المسند، ومساعد المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذ محمود بن محمد الديري، ومدير إدارة الخدمات التعليمية بالنيابة الأستاذ عبدالعزيز بن ناصر المجدوعي، وعدد من مسؤولي الهيئة الملكية بالجبيل والإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية، والمديرين والمشرفين بالهيئة الملكية ومحافظة الجبيل ( رجال – نساء ) .

          وقد بدئ الحفل بآيات بينات من القرآن الكريم، ثم تحدث سعادة مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية د. عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس الذي عبر عن شكره الجزيل للهيئة الملكية بالجبيل على رعايتها لهذا اللقاء مشيرا إلى أن الهيئة الملكية بالجبيل تشارك الوزارة في تقديم الخدمات التعليمية والتربوية، ولديها منظومة متكاملة تدار بأسلوب الإدارة الشاملة وهذا سر نجاحها، ومثمنا للهيئة الملكية للجبيل وينبع توقيعها لمذكرة تعاون من أجل إنشاء وتجهيز المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم العام في المملكة،

        بعدها تحدث سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية د. مصلح بن حامد العتيبي؛ الذي شكر مدير عام التربية والتعليم على المبادرة الإيجابية في لقاء القيادات التربوية الذين هم في وسط الميدان، لافتا إلى أهمية الإخلاص والمبادرة  للعاملين بالميدان  في تحسين التعليم والارتقاء به نحو مصاف الدول المتفوقة عالميا، بالإضافة للاهتمام بمصادر التعلم والمعرفة وتطوير المعامل المدرسية وتفعيلها؛ لتشكل منظومة متكاملة في تحسين جودة التعليم العام .

          بعد ذلك وقع سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل وسعادة مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية عقد شراكة بين الهيئة الملكية بالجبيل والإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية التي تصب حول التدريب وتطوير التعليم .

       من جانبه أكد سعادة مدير عام الخدمات العامة الأستاذ عبد العزيز بن عبدالله المسند على السياسة التعليمية بالهيئة الملكية بدعمها اللامحدود لجميع القطاعات التعليمية وأن التخطيط للمرافق التعليمية يسير في إستراتيجية واضحة ضمن الخطة العامة للهيئة الملكية .

      بعد ذلك بدأت المداخلات من الحضور والتي تناولت جوانب متعددة ومتنوعة وسبل تحسين الميدان التربوي ، وفي نهاية اللقاء قدم الجميع شكرهم للمنظمين على حسن التنظيم وكريم الحفاوة .

      بعدها توجه وفد تعليم الشرقية لزيارة مدرسة الدفي الثانوية، الذين اطلعوا على مرافق المدرسة التي شملت الإشراف الصحي وغرف المعلمين ومركز مصادر التعلم والمعرض العلمي والملاعب الخارجية ومعامل الحاسب الآلي وبعض الفصول الدراسية التي حضر فيها حصصـاً شاهد من خلالها طرق تفعيل السبورة الإلكترونية، كما استمع إلى شـرح مفصل عن مشروع منظومة معرفة ومشروع جاذب، وعن البرامج الإلكترونية المطبقة في المدارس .

 




Website Security Test