جميع الأخبار



خيمة الهيئة الملكية الكشفية تستحوذ على اهتمام كشافة العالم بالسويد

2011-9-14

       امتدادًا للحرص الذي توليه الهيئة الملكية بالجبيل في إبراز دور كشافة الهيئة الملكية وقدرتها على المشاركات العالمية المتميزة، شاركت كشافة الهيئة الملكية بالمخيم الكشفي العالمي الثاني والعشرين بمملكة السويد خلال الفترة من 24/8-8/9/1432هـ تحت عنوان " الكشفية ببساطة" .

      وقد بلغ عدد الدول المشاركة (167) دولة ضمت أكثر من (39) ألف كشاف ومهتم بالحركة الكشفية، وقد ضم الوفد المشارك من الهيئة الملكية بالجبيل (17) جوالا وكشافًا من بينهم : القائد الكشفي الأستاذ فهد بن علي العوام، والأستاذ بندر بن عبدالله السبيعي، والأستاذ محمد بن علي المساوى ( إدارة الخدمات التعليمية )، والأستاذ فايز بن علي الرشيد ( كلية الجبيل الصناعية ).

      ويهدف المخيم إلى تفعيل الإستراتيجيات الكشفية العالمية، بالإضافة إلى تبادل الثقافات واكتساب الخبرات بين أفراد الجوالة من مختلف بقاع العالم .

      وقد جاءت مشاركة كشافة الهيئة الملكية مع جمعية الكشافة العربية السعودية فاعلة ومثمرة، حيث أنشئت الخيمة الشعبية التي تقدم الضيافة السعودية، وطريقة إعداد القهوة والشاي، بالإضافة لتقديم الهدايا للزوار الذين بلغ عددهم أكثر من(18000) زائر، بالإضافة للتعريف بالمملكة العربية السعودية في المجال الكشفي وما تلقاه من دعم وتطوير .

       من جهة ثانية استطاع الفتى الصحفي السعودي علي بن فهد العوام لفت أنظار وسائل الإعلام العالمية المتواجدة في الجامبوري الكشفي العالمي ال 22 في السويد، عندما طلب من وزير التربية والتعليم رئيس الكشافة العربية السعودية سمو الأمير فيصل بن عبد الله آل سعود أثناء تدشين سموه برنامج الحوار بين الثقافات أن يجري معه لقاء صحافيًا باللغة الإنجليزية، حيث كان يحمل كاميرته الشخصية وجهاز التسجيل، وأخذ يمارس هوايته كصحفي ناشئ يزود الصحف الإلكترونية والمنتديات بأخبار الجامبوري العالمي .

       يشار إلى أن المملكة ستستضيف مخيم السلام العالمي الثاني في مدينة جدة خلال الفترة 22 الى 28 سبتمبر 2011 وسيدشن في المخيم برنامج "رسل السلام" الذي تبناه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ويستمر عشرة أعوام

    وبهذه المناسبة يتقدم النشاط الكشفي بالشكر الجزيل لسعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية د.مصلح بن حامد العتيبي على إتاحة الفرصة للمشاركة في مثل هذه الملتقيات الدولية، واكتساب المزيد من الخبرات وتبادل الثقافات




Website Security Test